تربية الأطفال

أخطاء شائعة ترتكبها الأمهات الجدد خلال الرضاعة الصناعية

أشهر الأخطاء الشائعة التي لابدّ من تجنبها عند إرضاع طفلك من الزجاجة :

– لا ترغمي طفلك الرضيع على إنهاء الكمية كاملة من زجاجة الحليب ،فالأطفال الذين يعتمدون على الرضاعة الطبيعية ينتهون من الرضاعة عند الإحساس بالشبع، ولا بد أن يتمتع الأطفال الذين يعتمدون على الرضاعة الصناعية بنفس الميزة.

– لا تدعي طفلك يمسك بالببرونة بمفرده أثناء الرضاعة وخاصة إذا كان لا يزال صغيراً، بل عليك الإمساك بها وتدعيمها جيداً حتى لا تتسبّب في اختناق الطفل، كما أنه ينبغي رفع رأس الطفل أثناء الرضاعة أيضاً.

– عدم الاهتمام بثقب حلمة الزجاجة بشكل مناسب أو أن تكون ضيقة جداً، مما يتسبب في عدم تدفق الحليب بشكل سليم فيؤدي ذلك إلى انزعاج الطفل.

– عدم تسخين زجاجة الحليب في المايكرويف لعدة أسباب، أهمها هو أنها مصنوعة من البلاستيك والذي لا يصح تسخينه في المايكرويف. كما أن المايكرويف لا يقوم بتوزيع الحرارة بشكلٍ متساوٍ. بالإضافة إلى ذلك، فإن الحرارة العالية للميكروويف من الممكن أن تتسبب في تغير تكوين الحليب مع تكسر البروتين والعناصر الغذائية في داخله، كما أنها تقتل الأجسام المضادة.

– حفظ الحليب المتبقي في الزجاجة في الثلاجة أمر خاطئ، فقد اختلط الحليب داخل الزجاجة بلعاب الطفل الذي أفرزه أثناء الرضاعة، وهو يحتوي على الكثير من الجراثيم التي تنتقل إلى الحلمة والزجاجة، وحفظه في الثلاجة لا يساعد على حماية الحليب من تكاثر الجراثيم بالشكل الكافي. لذلك عليك بالتخلص من الكميات المتبقية من الحليب وعدم تقديمها للطفل مرة أخرى.

– استخدام ماء الصنبور المغلي لتحضير الرضعات، فعادة ما يتسبب ماء الصنبور في المشكلات الصحية للأطفال الرضع عند استخدامها مع الحليب، لذلك عليك باستخدام المياه المعدنية المعبأة بديلاً لها.

– لا تقومي بزيادة كمية الماء عن الكمية المحددة لتحضير الحليب، حيث لا ينبغي زيادة كمية الماء المحددة اعتقاداً منك أنه يوم حار وطفلك يحتاج لكمية أكبر من الماء، أو أن زيادة الكمية تساعده على النوم بشكل أفضل. فكلها أخطاء شائعة قد تتسبب في جفاف الطفل.

– غلي الزجاجة للتعقيم، غلي الزجاجة في الماء ليس ضرورياً لتعقيمها، فغسلها جيداً بالماء الساخن والصابون أو داخل غسالة الأطباق كافٍ.

– لا تقومي بلمس حلمة زجاجة الحليب، فعادةً ما تقوم الأمهات بتذوق الببرونة بلسانها قبل تقديمها للطفل، بغرض التأكد من حرارة الحليب وهو خطأ جسيم. فالجراثيم الموجودة في فم البالغين أكثر بكثير من الموجودة عند الأطفال الرضع، مما قد يعرض الطفل لالتهابات وعدوى جرثومية.

مقالات ذات صلة

                    
زر الذهاب إلى الأعلى