المرأة

أكثر ثماني أسئلة لا ترغب المرأة الحامل في سماعها

من المعروف أن المرأة الحامل تعرف تقلب المزاج خلال فترة حملها, وأنها تصبح أكثر حساسية عند تعرضها لأبسط انتقاد أو تلميح كما أن كثرة الأسئلة تصبح مزعجة ومثيرة للقلق لديها.

واليكم أكثر  ثماني أسئلة يكثر توجيهها للحامل والتي تكره سماعها لذا ننصحكم بالتفكير جيدا قبل اثارة غيظها.

سؤال الحامل عن مدى سعادتها في حياتها الزوجية :

من أكثر الأمور المزعجة التي لا ترغب الحامل في سماعها هو السؤال المتكرر عن مدى سعادتها بحياتها الزوجية وأنها ستنجب أطفال ويصبح لديها عائلة.

خاصة ان كانت المرأة تعاني بعض المشاكل في حياتها الزوجية مما يفرض عليها ابداء سعادتها حتى لو لم تكن تعيش هذه السعادة فعلا, وكلما تكررت هذه الأسئلة يصبح الوضع ممل وفي كثير من الأحيان يثير هذا النوع من الأسئلة احراجها.

السؤال عن صحتها :

كيف حالك؟ من الأسئلة المثيرة للقلق والانزعاج للحامل فكثرة طرح هذا السؤال توحي و كأنها امرأة مريضة وليست في وضع طبيعي.

حيث يصبح الأمر جد مرهق لها فأحيانا يتجاوز طرح هذا السرال أكثر من ثلات مرات في اليوم الواحد.

السؤال المتكرر لمعرفة جنس المولود :

الكثير من الناس بمجرد معرفه أن المرأة حامل أول ما يراودهم من أسئلة ما هو جنس المولود وكثرة تعرض الحامل لمثل هذه الأسئلة يشعرها بالقلق والتوتر وذلك لأنها أكثر ما تود الحصول عليه هو مولود بصحة جيدة.

ناهيك عن عرض العديد من الطرق التقليدية المنتشرة ” مثل شكل بطن الحامل… ” لتخمين معرفة جنس المولود التي في غالبها ليست صحيحة.

السؤال المتكرر عن زيادة الوزن :

من المعروف أن المرأة الحامل خلال فترة حملها تعرف زيادة في الوزن وهنا تتلقى وابلا من النصائح والأسئلة فهذا يسألها كم ازداد وزنها ؟ والآخر ينصحها على أن تحرص على تقليل من تناول الطعام لكونها سيستعصى عليها بعد الولادة التخلص من كل هذا الوزن الزائد…

في حين ينصح الأطباء الحوامل بعدم الأخذ بعين الاعتبار لمثل هذه الأمور التي تأرق و تضر بصحتها خلال فترة حملها وذلك لأن الراحة النفسية أكثر ما تحتاج إليه السيدة الحامل.

تذكيرها بألم الولادة :

يعد الخوف من الولادة أمر شائع عند جميع الحوامل لدرجة تحوله إلى هاجس لدى الحامل خاصة خوفها من آلام المخاض.

فعلى الرغم من كون الولادة من أكثر الأمور طبيعية في العالم ولكن كثرة التذكير والتفكير بالولادة وألمها يسبب الهلع للحامل مما قد ينعكس سلبا على حالتها النفسية والصحية.

الطلب المتكرر للمس بطن الحامل :

هناك العديد من الأشخاص من يطلبون لمس بطن الحامل لمجرد الطلب وقد يصبح الأمر أكثر إحراجا عندما يبادر الشخص بلمس بطن الحامل بالفعل.

 

وهذا يسبب الحرج للحامل بالإضافة إلى عدم شعورها بالارتياح من مظهرها الجديد خاصة ان كانت هده المرة الأولى التي تجرب فيها شعور الأمومة.

التذكير بتعب الأمومة :

من الأمور المزعجة والتي تارق الحامل هو تذكيرها  الدائم بتعب الأمومة والتعب الذي ينتظرها بعد الولادة  فهي ستصبح مسؤولة عن الاعتناء بطفلها والسهر على راحته.

التوصيات المتكررة للحامل :

في فترة الحمل تكثر التوصيات للحامل خاصة فيما يخص تجنب بعض انواع الطعام أو تجنب القيام ببعض الأفعال وغيرها مما يقيد راحتها ويشعرها وكأنها مراقبة من طرف الجميع, وهذا يعد أمر مزعج ترفض سماعه في العديد من الاحيان.

مقالات ذات صلة

                    
زر الذهاب إلى الأعلى