تربية الأطفال

أنواع اللعب عند الأطفال

للعب فوائد كثير، وهو ضرورة هامة في حياة الطفل والحرمان منه نهائياً له آثاره النفسية والاجتماعية. كما أنه وجبة أساسية عند الأطفال يصعب التنازل عنها أو نسيانها. أما بالنسبة لأنواع اللعب فهي :

  • اللعب التعاوني:

يتم اللعب كجماعة ويكون لهم قائد يوجههم وعادة يكون في بداية المرحلة الابتدائية.

  • اللعب التناظري:

يلعب الطفل وحده فيتحدث للعبة وكأنها شخص حقيقي، وهو تعويضي للأطفال الذين لا يلعبون مع المجموعات.

  • اللعب بالمشاركة:

يتشارك مجموعة من الأطفال في لعبة معينة لكن دون قائد كالسير في طابور أو ترتيب الألعاب.

  • اللعب الايهامي:

يظهر في الشهر الثامن عشر من عمر الرضيع ويصل للذروة في العام السادس بحيث يلعب “بيت بيوت ” أو “عروس وعريس” “شرطة و حرامي”.

وللعب الايهامي فوائد كثيرة منها:

– ينمي الطفل معرفيا واجتماعياً وانفعالياً.

– يستفيدوا منه علماء النفس في الاطلاع على الحياة النفسية للطفل.

– يكشف عن إبداعات لدى الطفل، فمثلا عندما يضع على رأسه الطنجرة ويعتبرها خوذة فهذا دليل على الإبداع.

  • اللعب الاستطلاعي:

ينمي الطفل معرفياً فعندما يحصل على لعبة جديدة كالسيارة مثلا يكسرها ليعرف ما تحتويه في الداخل، فاللعبة المعقدة تثير اهتمامه أكثر من اللعبة البسيطة.

مقالات ذات صلة

                    
زر الذهاب إلى الأعلى