تربية الأطفال

إحتياجات الأطفال الموهوبين ذوي صعوبات التعلمية

مما لا شك فيه ان احتياجات الأطفال الموهوبون ذوي الصعوبات التعليمية تختلف عن احتياجات الأطفال الاسواء الذين لا يعانون من أي مشاكل أو صعوبات في التعليم. فما هي هذه الاحتياجات؟

إليكم الإجابة في هذا المقال…

أولاً احتياجات أكاديمية، ومنها:

  • تقديم المادة العلمية بأساليب متنوعة مع تكليفهم بكتابة المادة العلمية وإعدادها.
  • إعطاؤهم الفرص الملائمة لتوظيف ما لديهم منْ معارف ومهارات واتجاهات إيجابية، وتقديمها بأساليب متنوعة.
  • استخدام خبرات تعليم بديلة لا تعتمد على الورقة والقلم، ولكن باستخدام الألعاب التعليمية.
  • إعطاؤهم تكليفات وواجبات واقعية ومحددة ومعقولة في فترة زمنية كافية.
  • مساعدة الأطفال على اجتياز الصفوف الدراسية.
  • استخدام أساليب تقييم غير تقليدية.
  • تقسيم المهام الكُبرى إلى مهام صغيرة أو وحدات أصغر حتى يتمكن الأطفال منْ أدائها بسهولة.

ثانياً احتياجات لتنمية مهارات تعويضية، ومنها:

  • أنْ يتدرَّب الأطفال على استخدام الحاسب الآلي، الآلات الحاسبة، وغيرهما مما يُساعد على أداء بعض العمليات التي تحتاج إلى درجةٍ معينة منَ المهارة والتركيز.
  • أن يتدرب الأطفال على المهارات التنظيمية كاستخدام الجداول الزمنية، واستراتيجيات إدارة الوقت، والإشارات البصرية.
  • أن يتدرب الأطفال على أساليب حل المشكلات وتعديل السلوك.
  • أنْ يتدرب الأطفال على علاج جوانب الضعف الموجودة لديه.

ثالثاً احتياجات عاطفية، ومنها:

  • التخفيف من الضغوط الأكاديمية، وتقليل الإحباط ونقص الدافعية.
  • الاستفادة من جوانب القوة التي يحقق الأطفال فيها تفوقاً للتخفيف من جوانب الضعف.
  • الاستفادة من المواقف الجماعية للتغلب على جوانب الضعف.
  • الاندماج مع أقرانهم الموهوبين وذوي التحصيل العالي.
  • استضافة أشخاص كبار موهوبين ذوي صعوبات التعلم إلى الصف، للاستفادة من خبراتهم ليكونوا نموذجاً وقدوة.
  • الحاجة إلى تنمية الثقة  بالنفس وتقدير الذات.
  • تنمية الاتجاهات الإيجابية التي تسمح بالإنجاز وتشجيعه.

مقالات ذات صلة

                    
زر الذهاب إلى الأعلى