تربية الأطفال

إن كنت تحبين طفلك فلا تقولي له هذه الكلمات

هناك العديد من الطرق لتحبين بها طفلك وتأديبه بالطريقة الصحيحة، وعند تأديب طفلك قد تلجئين  أحياناً إلى صفعه، لكن ليس هناك ما هو أكثر إيلاماً من سماع كلمات سيئة منك.

أيها الأمهات والآباء في خضم الإحباط والغضب نقول أشياء لأطفالنا عن غير قصد، بدلاً من إثارة الضحك اللطيف لدى أطفالنا، فإننا نميل إلى الاستحضار من خلال إلقاء الكلمات القاسية، فبعض الكلمات تقلل من ثقتهم وتجعلهم أسوأ أو يدمر على الفور العلاقة التي كنا نبنيها لبعض الوقت، بينما قد يستغرق الأمر بعض الوقت والجهد، يجب أن تتوقف عن قول هذه لكلمات التالية لأطفالك :

– أنت فتى سيء/ فتاة سيئة :

لا تطلقِ أبداً على طفلكِ مصطلح فتاة سيئة أو فتى سيء عندما تقوم بتوبيخه، ميِّزي بين الطفل كشخص وسلوكه، بقول شيء مثل هذا ليس لطيفاً منك أو أنا أحبك ، وما فعلته شيء سيء.

كما ان اختيار المفردات يمكن أن يحدث فارقاً، وإذا اعتقد الطفل أنه مخطئ في داخله، فسوف يتساءل كيف يمكنه تغيير ذلك وحين إدراكهم بأنهم ارتكبوا خطأً ما، فيمكنهم إصلاح ذلك من خلال الاعتذار والالتزام بتغيير سلوكهم.

– أنت غبي / غبية :

إذا كانت هناك كلمة واحدة يجب أن يفقدها جميع الآباء من مفرداتهم، فهي غبي أو غبية ، لا تقل عبارة أنت غبي، لكي لا تجعل طفلك يعتقد نفسه أنه كذلك حقاً ، ويؤمن بهذه العبارة حيث أن استخدامك لها بأي طريقة ستكون مهينة لطفلك.

اختر كلماتك بعناية واستخدم أفضل ألفاظك.

– لقد سئمت منك ولا أرغب برؤية مجدداً :

بالنسبة للطفل الذي بدأ للتو في اكتشاف العالم، فإن الشرخ الصغير في حياته هو أحد أكثر التجارب المؤلمة التي سيشعر بها في حين أن غريزتك تريد طمأنته بأنه أن كل شيء سيكون على ما يرام، فذلك ستزيد من انهياره العاطفي سوءً.

دورك هنا هو السماح له بفهم عواطفه والتغلب عليها، و باستطاعتك منحه عناقاً دافئاً وتعاطف مع ما يشعر به.

– كن مثل أختك / أخيك :

المنافسات بين الأشقاء يمكن أن تكون ضارة نفسياً بشكل لا يصدق، لذلك لا تقارن طفلك مع أخيه أو أخته، لان ذلك سوف يجعله يشعر بالغيرة مما يقوده للشعور بالفشل  وينمي الكراهية بين الأشقاء.

– لا يمكنك فعل هذا :

لا تقلل ثقة طفلك بنفسه إذا كنت ترغب في تعلم مهارة ما، فدعه يقضي المزيد من الوقت في القيام بها وصقل مهاراته، لأنه عندما تخبره أنه ببساطة لا يستطيع فعل شيء ما، فإنه يعتقد أن ما يفعله ليس مثالياً أو صحيحاً على الإطلاق أو أنه غير كفوء ، مما يجعله أكثر ضغطاً ويخيفه أكثر، بل شجعي طفلك على تحسين مهاراته من خلال التوضيح له.

– لا أحد يريد طفلاً مثلك :

إذا أصبح الأطفال يفعلون مشكلة ما، فإن الآباء هم الذين يجب استجوابهم وليس الطفل، الأطفال هم انعكاس لوالديهم لقد تعلموا في البداية كل شيء من داخل منازلهم.

تُرى كيف يمكن أن تكون هذه الكلمات عميقة؟ انتبهي لما تقولي لأطفالك، أنتِ نموذجهم وإلهامهم وستكونين أنتِ الشخص الذي يصوغهم ليصبحوا شخصاً جيداً، لذلك حافظي على طريقة هادئة ومناسبة عند التعامل معهم.

مقالات ذات صلة

                    
زر الذهاب إلى الأعلى