العائلةتربية الأطفال

الآثار النفسية للرضاعة على الأم

على الرغم من أن الرضاعة هي عمل تقوم به الأم قد يضطرها لبذل الجهد والتفرغ للطفل ، إلا أن للرضاعة آثاراً نفسية إيجابية عديدة على الأم ومنها:

– تقوية العلاقة بين الأم ورضيعها

– تساعد على إفراز هرمون الأمومة خاصة عندما تحمل الأم وليدها بعد ولادته مباشرة.

– يجعل الأم تشعر بالرضا لأنها تحافظ على صحة ونمو طفلها، وتشعر أنها تقوم بدور لا يمكن لغيرها أن تقوم به.

–   تساعدها على توطيد الوشائج العاطفية بين الأم وطفلها ، والتي تتأتى من الفترة الطويلة التي تقضيها برفقته ملتصقة به طوال فترة إرضاعه.

–   الرضاعة تؤخر حدوث حمل جديد خاصة في الأشهر الستة الأولى بعد الولادة ، مما يخلصها من قلق حدوث حمل جديد  ويجعلها متفرغة لطفلها.

– تقليل فرص التعرض لاكتئاب ما بعد الولادة، بحسب بعض الدراسات الطبية، لكنها لم تُثبت حتى الآن.

مقالات ذات صلة

                    
زر الذهاب إلى الأعلى