العائلةتربية الأطفال

التحرش: أسبابه وآثاره

تحدثنا في المقال السابق عن ما هية التحرش و انواعه، ولكن بالطبع لهذا الفعل أسباب وآثار عديدة

اذن ما هي الأسباب التي دفعت المتحرش للقيام بمثل هذا الفعل؟وما هي آثار هذا الفعل؟

دعونا نتعرف عليها في هذا المقال

أسباب التحرش:

  • الاضطراب السلوكي للمتحرش:

ومعنى ذلك أن المتحرش ليس مريضاً نفسياً بل إنسان ذو سلوك مضطرب بصرف النظر عن عمره أو مستواه الاجتماعي أو الثقافي، بل هو شخص مدرك لأفعاله ولكنه يعاني خللاً يجعله يتصرف بعنف تجاه الآخرين.

  • التربية غير السليمة:

من ضمن أسباب التحرش غياب للضمير والمبادئ والتربية الصحيحة، حيث يصبح سلوك الشخص مائلاً لكل أشكال العنف بشكل عام، ومنها التحرش الجنسي.

  • الشعور بالانكسار:

المتحرش بسبب الاضطرابات النفسية التي يعانيها يشعر دائما بالانكسار، لذلك فإن ممارسة التحرش  تُشعر المعتدي بلذة وقتية، ليس فقط من لمس جسد أنثى أو مغازلتها بكلمات ذات إيحاءات جنسية، بل من فكرة التعدي والقمع والشعور بالتفوق على مَن لا حيلة له، فكلما انزعجت الضحية وأظهرت امتعاضها وتأذيها من هذا الفعل شعر هو بمتعة أكبر.

  • تواطئ المجتمع:

ما يدعم شعور المتحرش ويشجعه على تكرار فعلته هو رد فعل المجتمع المتساهل والمؤيد للمتحرش، كما ينظر إلى الضحية على أنها الطرف الأضعف، وهو ما يعكس تمييز ضد المرأة.

أثار التحرش:

للتحرش آثار عديدة وكبيرة فهو يؤثر على الصحة العقلية والجسدية والنفسية مثل:

  • التوتر والقلق والكآبة وصعوبة في التركيز وصداع وأرق واضطرابات في النوم.
  • اضطرابات في الطعام وتعب وإعياء ونوبات هلع وتعاطي المخدرات والتفكير في الانتحار.
  • فقدان الثقة بالنفس، وبالآخرين.
  • الانسحاب والانعزال.
  • فقدان الوظيفة أحياناً وبالتالي فقدان الدخل.
  • الغضب والخوف والشعور بالإثم.
  • انخفاض مستوى الأداء الدراسي أو العملي وزيادة التغيب خوفاً من تكرار التحرش.
  • التأثير بشكل سلبي على الحياة الجنسية.
  • الاضطرار لتغيير نمط الحياة أو مكان الإقامة أو مكان العمل.
  • فقدان الرغبة أو الدافع في الحياة.

مقالات ذات صلة

                    
زر الذهاب إلى الأعلى