تربية الأطفال

التواصل مع أبنائنا

 

إن كل كلمة أو تعبير في الوجه أو إيماءة أو اشارة ما، تصدر من أحد الوالدين تعطي الطفل رسالة عن قيمته لنفسه.

إنه لمن المحزن أن كثيرا من الآباء لا يعون كم من الرسائل أرسلوها لأبنائهم خلال اليوم في حالة الغضب، القلق، الانزعاج، أو اللامبالاة وحتى السكوت، سواء كان الاتصال مع الطفل أو أمامه ،حتى وإن كان الطفل غير معني بهذه المشاعر، فقد تنتابه مشاعر الذنب أو أفكار كونه مسؤول عن ما حدث. لهذا من الضروري، إن كان الطفل معني بعملية الإتصال بشكل مباشر أن نتحدث معه من خلال:

–  الابتسامة.

– لغة جسد مسترخية.

– مناداة الطفل باسمه.

– تقديم الإطراء له.

كل هذا في الموقف الواحد، وإن كان الطفل غير معني بعملية الاتصال، وهو شاهد لها فقط، أن نشرح له مشاعرنا  وأنه غير مسؤول عما حدث.

الهدف الأهم أن نغذي دائما قيمة الذات الإيجابية لدى الطفل بشكل واعي ومقصود وبرسائل واضحة وننتبه لغيرها من الرسائل التي تمر أوتوماتيكيا طول اليوم.

مقالات ذات صلة

                    
زر الذهاب إلى الأعلى