تربية الأطفال

الذكاء المالي عند الأطفال

يؤكد خبراء التربية أن الإنسان يبدأ بالتعرف على المال، وطريقة التعامل معه منذ الطفولة، كما أن تجربة الطفل الأولى مع النقود يمكن أن يكون لها أثر كبير على حياته المستقبلية، وطريقة تعامله مع المال، لافتين إلى وجوب توجيه الأطفال في سن مبكرة ما بين الثامنة والعاشرة من عمره إلى الطريقة الأفضل للتعامل مع المال، كي يتمكن الطفل في ما بعد من اتخاذ قرارات سليمة يستطيع من خلالها تحديد الميزانية والإنفاق والتوفير.

يعتبر مصروف الطفل اليومي أو الأسبوعي خير وسيلة وأفضل طريقة للبدء بتعليمه إدارة المال وإنفاقه، حيث يمكن للأهل من خلاله إرشاد طفلهم إلى الطريقة المثلى للإنفاق والتوفير، مع إفساح المجال أمامه للاستقلال برأيه، وتحديد مسؤولياته، وجميع قراراته وطلباته الشخصية.

كما يشدد الخبراء على مسؤولية الأهل عن تعريف أبنائهم على المسؤوليات المالية، ويقول احد الخبراء انه اذا تريدين أن يمتلك طفلك الدهاء والذكاء المناسبة لإدارة المال، فعليك أن تشرحي له من أين تأتي الأموال، العديد من النقاط المهمة التي يجب ان يعلمها الطفل، والتي سنتحدث في هذا المقال، ألا وهي :

  • الأموال لا تنمو على الأشجار:

عندما يشاهد الأطفال أهاليهم، وهم يسحبون النقود من ماكينات الصرف الآلي، يعتقدون أن هذه الأموال لا نهاية لها، لذلك عليك أن تشرحي لهم أنكِ ووالدهم تعملان طوال الوقت وبجهد كبير لتتمكنا بالتالي من سحب النقود، وأن البنك هو المكان الآمن للاحتفاظ براتبيكما الشهريين لاستخدامهما في ما بعد في الإنفاق على المنزل وتلبية متطلبات الحياة اليومية.

  • العمل وفقاً للميزانية :

وتؤكد الدراسات أن أفضل طريقة لتعليم الأطفال كيفية استخدام النقود تتمثل في إعطائهم بعض الأموال، فإذا قاموا بإنفاقها على الحلويات ولم يتبق منها شيء لشراء لعبتهم المفضلة فهذا أمر جيد ، لأنهم بذلك يتعلمون، وبشكل مباشر، نتيجة الإفراط في الإنفاق.

  • الأشياء الجيدة تأتي لأولئك الذين ينتظرون:

إن تعليم الأطفال تأجيل شراء الأشياء غير الضرورية، يساعدهم مستقبلاً على تجنب الوقوع في مستنقع الاستدانة، لذلك عليك العمل قدر الإمكان على غرس فكرة أن الانتظار يؤتي ثماره لاحقاً.

  • التخطيط للشراء:

يمكنك أن تكوني النموذج المثالي لطفلك، لمساعدته على الحد من عمليات الشراء التي يقوم بها، فقبل ذهابك إلى التسوق، يمكنك تحديد ميزانية للإنفاق، وإخبار طفلك بأن هذا المبلغ هو الجزء المسموح بإنفاقه من المدخرات لهذا الأسبوع، واختيار بعض المنتجات التي تريدينها، لتعليم طفلك درساً مهماً في التخيط المتوازن قبل الشراء.

  • الادخار شيء جيد :

إذا رغب طفلك في شراء لعبة، وليس لديه المبلغ الكافي، فاطلبي منه أن يقوم بالتوفير، من أجل شرائها، وعندما يجمع المبلغ كاملاً اصطحبي طفلك  لشراء اللعبة، واطلبي منه دفع النقود بنفسه، وهكذا لن ينسى أبداً جهوده في التوفير التي ساعدته على تحقيق أهدافه.

  • قائمة الأمنيات:

من الصعب على الأطفال تحديد أولياتهم ورغباتهم، لذلك يمكنك الجلوس مع طفلك، ومساعدته على كتابة قائمة بالأشياء التي يرغب في الحصول عليها من خلال مصروفه الخاص.

  • المشاركة:

ساعدي طفلك على التبرع بجزء من مصروفه لأعمال الخير، وذلك كي يتعلم أنه يستطيع استخدام النقود لمساعدة الآخرين، وليس لمجرد شراء الأغراض، وذكريه بأن التبرع، ولو بمبلغ صغير، يمكن أن يشكل نقطة مهمة في حياة الناس من حوله.

مقالات ذات صلة

                    
زر الذهاب إلى الأعلى