تربية الأطفال

المراحل النمائية لللعب بالمكعبات للأطفال

لعبة المكعبات يعتبر اللعب من أكثر الأشياء المهمة للطفل حيث إنّها تمكّنه من التعرف والاكتشاف والتطور الفكري كما أنّه يزيد، ثقته بنفسه، ويساعده على بناء شخصية مستقلة، وينمي علاقاته الاجتماعية وأثبت المتخصصون أنّ لعبة المكعبات من أكثر الألعاب المفيدة للطفل في جميع الأعمار، هذا يعني انه لكل عمر من الاعمار خصائص يتميز بها عن العمر الآخر عند ممارسة هذه اللعبة مع اطفالنا، لذلك إليكم  في هذا المقال ما تتميز به كل مرحلة بحسب عمر طفلكم :

  • عمر أقل من سنتين :

يحاول الطفل في هذه المرحلة  ان يضع المكعبات في لعبة أخرى مثل الشاحنة ومحاولة نقلها حمل المكعبات واللعب بها،  وذلك لان المكعبات تقدم للأطفال في هذا العمر تجربة تكون متكاملة لكي يتعرف على الأشياء ولمسها ومعرفة المكعبات الكبيرة من الصغيرة والتمييز بينها، كذلك تساعد الطفل على التعرف على الأصوات وذلك عند وقوعها على الأرض.

  • من سنتين إلى ثلاث سنوات :

يستمر الأطفال  في هذه في استكشاف المكعبات بصورة اوسع وأكبر  من المرحلة السابقة ، كذلك يصبح الأطفال أكثر دراية بكيفية التعامل معها فيقومون بصنع  أبراجاً، وذلك من خلال ان يقوم برص المكعبات فوق بعضها  بشكل أفقي او بشكل عمودي على الأرض، كذلك في هذه المرحلة يستخدم الاطفال  خيالهم الواسع وجميع المهارات الإدراكية ، حيث اننا نجدهم يقومون برص المكعبات على الأرض لكي يشكلون سيارات صغيرة وشوارع للسير بها فوقها.

  • الأطفال من أربع إلى خمس سنوات :

يبدأ الطفل في هذه المرحلة بان يستخدم خبرته وذلك في صنع بعض النماذج، والأشكال كالجسور حيث يضع الطفل مكعبين بينهم مسافة ثم يقوم بوضع مكعب ثالث فوقهم يكون بشكل أفقي وبذلك يبدأ الطفل بتحقيق التوازن.

وتبدا مهارات الطفل في تلك الفترة  بشكل واضح، وذلك لان الطفل يكون في هذه المرحلة على دراية بجميع الاحجام والمظاهر فكل ذلك قد يساعده على البراعة

مقالات ذات صلة

                    
زر الذهاب إلى الأعلى