تربية الأطفال

حاجات المراهق النفسية

حاجات المراهق النفسية :

للمراهق حاجات متنوعة ومتعددة، وأهم ما يحتاجه المراهق في هذه المرحلة الدقيقة من حياته هي الحاجات النفسية، والتي يمكن اختصارها في هذا المقال:

– الحاجة إلى الجانب الإيماني والروحي، من خلال  تربيته إيمانياً ودينياً.

– الحاجة إلى الحب والانتماء والأمان، من خلال إبداء المشاعر الإيجابيَّة، ومن خلال الألفاظ والسلوكيات والهدايا… إلخ، وكذا تعريفه بطبيعة المرحلة التي يمر بها.

– الحاجة إلى الاحترام والتقدير، وذلك بتعزيز  الإيجابيات وتركيز الإنجازات.

– الحاجة إلى إثبات الذات، من خلال الحرية،  وإعطاء فرصة للحوار، والأمر يعرض عليه ولا يفرض، والخطأ مقبول وليس خطيئة.

– الحاجة إلى المكانة الاجتماعية ، من خلال إشراكه  في أعمال الراشدين.

– الحاجة إلى التوجيه الإيجابي، من خلال الحوار  الهادف في تعديل السلوك.

– الحاجة إلى الترويح والترفيه، ومشاركته ذلك،  وتخفيف ضغوط الحياة عليه.

مقالات ذات صلة

                    
زر الذهاب إلى الأعلى