السفر

تعرف مع أسرتك على اولى المدن العائمة في العالم

ستصبح جزر المالديف قريبًا موطنًا لواحدة من أولى المدن العائمة في العالم.
وستقع هذه المدينة في بحيرة ذات مياه دافئة بالقرب من العاصمة مالي. وسيضم هذا الحي الجديد آلاف المساكن على الواجهة البحرية التي سيتم بناؤها عبر شبكة مرنة وعملية. كما سوف يسكن المشروع ما يصل إلى 20 الف شخص، وسيتألف المكان من سلسلة كبيرة من الهياكل العائمة سداسية الشكل.

مستوحاة من ثقافة الملاحة البحرية التقليدية في جزر المالديف، ستصبح مدينة المالديف العائمة أيضًا موطنًا للفنادق والمطاعم والمحلات ومرسى عالمي المستوى.

كان المشروع قيد البحث منذ عام 2009 الا انه بات من المقرر أن يكتمل بالكامل بحلول عام 2027. وقد تم تصميمه من قبل شركة الهندسة المعمارية الهولندية Waterstudio ، بالشراكة مع حكومة جزر المالديف والمطور الهولندي Docklands ومقره هولندا.

هذا ويُعتقد أنها ستكون أول مدينة عائمة في العالم يتم بناؤها كجزيرة.
وستتمكن الجزيرة، التي يطلق عليها اسم “الجيل التالي من التنمية الحضرية البحرية” من تحمل ارتفاع مستويات سطح البحر والاستجابة لآثار تغير المناخ. إذ أن 80 في المائة من جزر المالديف تقع على ارتفاع أقل من متر واحد فوق سطح البحر ومن المتوقع أن يصبح معظم الأرخبيل غير صالح للسكن بحلول عام 2100 بسبب ارتفاع منسوب مياه البحر.

تعتبر السلامة والاستقرار من الاعتبارات الرئيسية عندما يتعلق الأمر بإنشاء هيكل عائم بهذا الحجم. “قوى الطبيعة، والأمواج والطقس القاسي وارتفاع مستوى سطح البحر للتنبؤ بمئة عام يجب أن يتم هندستها مسبقًا,

في هذا المكان ستعمل مؤسسات المدينة ذات الهيكل الواحد كسفن ضخمة. أما التصميم فمستوحى من “مرجان الدماغ” وهو نوع من الكائنات البحرية التي تشبه دماغ الإنسان بسبب شكلها الكروي وسطحها المحفور. يأخذ المشروع عمدًا إشارات التصميم الخاصة به من الطبيعة ويحترم بيئته البحرية. سيتم ربط البنوك المرجانية الاصطناعية بالجانب السفلي من المدينة العائمة لتحفيز نمو المرجان الطبيعي. وفي الوقت نفسه، فإن الشعاب المرجانية المغمورة والمحمية ستوفر كاسرًا طبيعيًا للأمواج. ففي جزر المالديف لا يمكننا إيقاف الأمواج، لكن يمكننا أن نرتقي معها.

مقالات ذات صلة

                    
زر الذهاب إلى الأعلى