العائلةتربية الأطفال

خطوات عملية لتعويض الأطفال عن غياب الأب

في حال غياب الأب فترات طويلة يومياً في عمله أو بسبب السفر، فإنه يستطيع اللجوء إلى عدة أساليب لتعويض هذا الغياب، منها التواصل معهم بالصوت والصورة بشكل دائم، بحيث يصبح هناك مشورة معهم في أمور حياتهم اليومية، كبيرها وصغيرها، ويتحقق التشارك بينهم، ويصبح أثره حاضراً في حياتهم.

ويمكن أن يخصص الأب في نهاية يومه وقتاً قليلاً لكنه عميق الأثر وعالي الجودة، كأن يقرأ لطفله قصة قبل النوم، أو يتشاركان في اللعب والرسم والدراسة، ويمكن أيضاً أن يخصص إجازة نهاية الأسبوع بشكل أكبر للأسرة، في الخروج معاً، أو البقاء في المنزل والمشاركة في أعمال مشتركة، أو أن يصحب أبناءه إلى التسوق والزيارات العائلية.

بالإضافة إلى حرصه على الوجود في المناسبات الهامة للطفل مثل ذكرى ولادته، واليوم الأول في مدرسته، وحفلات المدرسة، وأن يقوم الأب بإيصال الأطفال إلى المدرسة بنفسه عند المقدرة على ذلك، ويشارك في الرعاية الصحية المعتادة وعند مرض الأبناء.

أما انتِ كأم عندما تقابلك مشكلة فى تربية ابنائك لا بد ان تشركي زوجك فيها، و تجعليه يحكم فيها، ولا تعترضي رأيه ابداً امام ابنائك.

حاولي ان تجمعي العائلة على وجبة الغداء او العشاء، كذلك حاولي ان تفتحي موضوع نقاش اثناء وجبة الغذاء ، بحيث تتناقش الأسرة فى احوال الابناء ويتشاركون الآراء، اطلبي من الأب ان يساعدك اثناء مذاكرتك لطفلك واشركيه معك.

وعند شراء هدايا لأولادك، اذهبي انت وزوجك لشرائها ، لانتقاء ما يناسب الاولاد من وجهه نظر الزوج بمساعدتك، وعليكِ أيضاً تعويد اطفالك انتظار قدوم والدهم من العمل، ان كان وقت عودته يسمح بانتظارهم والجلوس معه، ولو دقائق قليله للتواصل اليومي مع الوالد.

مقالات ذات صلة

                    
زر الذهاب إلى الأعلى