حول العالم

دراسة: أسلاف الأخطبوط عاشت قبل عصر الديناصورات

اكتشف علماء أقدم سلف معروف للأخطبوطات في ولاية مونتانا الأميركية، وهو عبارة عن حفرية عمرها نحو 330 مليون سنة.

وخلص الباحثون إلى أن المخلوق عاش قبل ملايين السنين، وسبق وجوده عصر الديناصورات، على عكس ما كانوا يعتقدون سابقاً.

الحفرية لها 10 أطراف، بينما لدى الأخطبوطات الحديثة 8، ولكل منها صفان من الماصات. وربما عاشت في خليج محيط استوائي ضحل.

وقال عالِم الحيوان مايك فيكيوني الذي لم يشارك في الدراسة: “من النادر جداً العثور على حفريات الأنسجة الرخوة إلا في أماكن قليلة. هذا اكتشاف مثير للغاية. إنه يدفع بأصل هذا المخلوق إلى الوراء أكثر بكثير مما كان معروفاً من قبل”، وفقاً لما نقلته وكالة “أسوشييتد برس”.

اكتشفت الحفرية في تشكيل من الحجر الجيري في مونتانا جرى التبرع بها لـ”متحف أونتاريو الملكي” في كندا عام 1988. ولعقود أغفلت الحفرية، بينما كان العلماء يدرسون حفريات أسماك القرش والاكتشافات الأخرى من الموقع. لكنهم لاحظوا لاحقاً 10 أطراف صغيرة مغطاة بالحجر الجيري.

الحفرية المحفوظة جيداً تظهر أيضاً بعض الأدلة على وجود كيس حبر، وفق ما أشار إليه الباحث كريستوفر والين، وهو عالم حفريات ومشارك في إعداد الدراسة التي نشرت الثلاثاء في مجلة “نيتشر”.

والمخلوق من المحتمل أن يكون سلف كل الأخطبوطات الحديثة، وحبار مصاص الدماء. في السابق، كان أقدم مخلوق معروف من هذا النوع يعود لـ24 مليون سنة.

مقالات ذات صلة

                    
زر الذهاب إلى الأعلى