تربية الأطفال

صورة الجسد عند الطفل

تبدأ صورة الجسد بالتشكل في عمر الطفل منذ السنوات الأولى.

وتشير الأبحاث إلى أن الأطفال الذين لا تتجاوز أعمارهم الثلاث سنوات يمكن أن يعانوا من مشاكل في صورة الجسد.

ما هي العوامل التي تؤثر على صورة الجسد لدى الطفل؟

هناك العديد من الأشياء التي تؤثر على الطريقة التي يرى الطفل بها نفسه، و بالطبع تلعب الأسرة في سنوات الطفولة الأولى دوراً كبيراً في تشكيل صورة الجسد لدى الطفل.

ويمكن للوالدين أن يلعبوا دوراً حاسماً في مساعدة الأطفال على تكوين صورة جسدية إيجابية واحترام الذات (كيف ترى نفسك وتشعر حيال نفسك).

يستطيع الطفل أن يمتص طريقة والديه في التعامل مع أجسادهم بطريقة كبيرة و تقليدها و تقمصها.

لذلك يجب على الأهل الانتباه إلى كلماتهم تجاه أجسادهم أمام أطفالهم،   فتعامل الأهل مع أجسادهم تشكل المعتقدات المعرفية لدى الطفل تجاه جسده.

من الأمثلة الخاطئة التي يقوم بها الأهل دون أن ينتبهوا و من شأنها أن تؤثر سلباً على صورة الجسد لدى الطفل:

  • يجب أن يكون جسدي مثالياً.
  • لست راضياً عن جسدي.
  • الجسم المثالي سيجعلني سعيداً.
  • الجسم المثالي سيجعلني مقبولاً من الآخرين.
  • الجسم المثالي هو طريقي حتى يحبني الآخرون.

كيف أعرف أن طفلي يعاني من صورة جسد سلبية؟

إن معرفة العلامات التحذيرية لصورة الجسم غير الصحية عند الأطفال يمكن أن تساعد الآباء على تحديد المشاكل مبكرًا و معالجتها.

ما هي هذه العلامات التحذيرية؟

  • يرى الطفل نفسه من خلال جسده و مظهره الخارجي فقط، حيث ان اللغة التي يستخدمها الطفل لوصف نفسه هي لغة قائمة فقط على جسده.
  • المبالغة في اتباع نظام صحي أو رفض بعض المأكولات بحجة تأثيرها على الوزن.
  • الانتباه على أجساد الأطفال الآخرين و التعليق عليها.
  • عدم القدرة على رؤية النواحي الإيجابية في شخصيته.
  • انخفاض احترام الذات.

مقالات ذات صلة

                    
زر الذهاب إلى الأعلى