السفر

قبل أن تسافر مع العائلة: إليك أغلى المدن لشراء تذكرة سينما!

حتى مع كل الخيارات المتاحة اليوم لعرض الأفلام والوثائق من خلال البرمجة التلفزيونية والبث عبر الإنترنت، لا يوجد شيء يضاهي مشاهدة فيلم كجزء من الجمهور العام في مسرح مظلم مع أو بدون نظارات ثلاثية الأبعاد وصوت محيطي حديث. سواء كانت أحدث أفلام الأكشن، أو فيلم وحش مخيف، أو مغامرة خيالية، أو دراما حميمية. في الواقع، هناك شيء مميز في قاعات السينما واستثنائي في التحديق في صورة أكبر من الحياة على شاشة فضية مما جعل الجماهير تعود إلى السينما على مر السنين وفي جميع أنحاء العالم. وبينما يتم إنتاج الأفلام الجيدة وعرضها في كل مكان في العالم تقريبًا، فإن المبلغ الذي يتعين على المشاهدين دفعه مقابل تجربة مشاهدة فيلم يعتمد على العاصمة التي يعيشون فيه. أي إن المبلغ المدفوع مقابل تذكرة السينما يختلف من مدينة لأخرى حول العالم.

أغلى دولتين لمشاهدة أحدث الإصدارات هما دولة البحرين العربية ودولة سويسرا الجبلية. من المثير للاهتمام ملاحظة أن كلا البلدين ليسا معروفين بوجود صناعات أفلام محلية كبيرة. في عام 2009، على سبيل المثال، لم يكن هناك سوى 44 شاشة في مملكة البحرين بأكملها. وفيما يتعلق بالإنتاج السويسري، من المثير للاهتمام ملاحظة أنه في عام 2011، كان هناك 84 فيلمًا فقط تم إنتاجه في البلاد. بالطبع، تتمتع هذه البلدان أيضًا بدخل مرتفع إلى حد ما للفرد يخفف إلى حد ما مثل هذه الأسعار المرتفعة.

فيما تحتل العاصمة السعودية، أيضاً مرتبة عالية، حيث يبلغ ثمن تذكرة مقعد في دار عرض سينمائي 18.65 دولار في المتوسط.
فيما تحل مدينة نيويورك في المرتبة التي تليها بسعر 18.00 دولار للتذكرة. وتشمل المواقع الأخرى باهظة الثمن الدول الاسكندنافية وسيدني وطوكيو.

ويعادل ثمن تذكرة سينما لمشاهدة فيلم واحد في زيورخ، ما يكفي 3 أشخاص لمشاهدة أحد الأفلام الدولية في العاصمة الغانية أكرا، أو وارسو في بولندا.

ويمكن لأربعة أشخاص أن يقضوا ليلة في السينما بنفس السعر في دلهي، الهند، أو بوينس آيرس، الأرجنتين.

وكانت العاصمة الإيرانية طهران، أرخص مدينة في القائمة – تأتي تذاكر السينما بسعر 2 دولار.

مقالات ذات صلة

                    
زر الذهاب إلى الأعلى