تربية الأطفال

قلق الإنفصال عند الأطفال وأعراضه

إن اضطراب قلق الانفصال عبارة عن قلق غير مناسب مبالغ به، يرتبط بالانفصال عن احد القائمين الرئيسين على العناية بالطفل، وعادةً ما يكون الأم.

ويظهر الأطفال الصغار الذين يعانون من قلق الانفصال انزعاجاً شديداً حول سلامة الشخص الذي يعتني بهم.

فما هي اعراض هذا القلق؟ وما هل هناك طرق او اساليب معينة لمعالجة هذه المشكلة؟

دعونا نتحدث عنها في هذا المقال…

أولاً كيف اعرف ان طفلي يعاني من قلق الانفصال؟

عادةً ما تظهر عدة عوارض مختلفة تشير إلى أن الطفل يعاني من هذا النوع من القلق، وأهم هذه العوارض هي :

– كرب شديد ومتكرر عند توقع الانفصال او عند حدوث الانفصال عن المنزل أو عن الشخص الذي يعتني به.

– كرب متواصل ومفرط بشأن فقدان الشخصيات المهمة في حياته والتي يتعلق بها.

– مظاهر الخوف عند الأطفال من حدوث شيءٍ سيئ، مثل التعرّض للضياع أو الاختطاف.

– الخوف من البقاء وحيدا في المنزل و عدم الرغبة في المكوث بمفرده في المنزل.

– خوف مفرط بأن يكون وحيداً أو ان ينام بعيداً عن المنزل وعن الشخص المتعلق به.

– كوابيس متكررة حول موضوعات الانفصال.

– بكاء الطفل المفاجئ الشديد في حالة ابتعاد الاهل عن الانظار .

– الخوف الشديد من أي شخص غريب.

– التشبث بثياب الوالدين .

– الصمت الاختياري الشديد لطفل من عادته انه كثير الكلام .

– تكرار شكاوى جسدية مثل الصداع، المغص، ألم في المعدة، الغثيان وغيرها عند حدوث الانفصال عن الشخص المتعلق به.

وسنتحدث في مقال لاحق عند أساليب لعلاج قلق الانفصال عند الأطفال.

مقالات ذات صلة

                    
زر الذهاب إلى الأعلى