تربية الأطفال

كيفية فطام الطفل عن اللهاية

أن اللهاية من الأشياء الضرورية للطفل هكذا يعتبر معظم الآباء والأمهات ، ويتعلق الأطفال باللهاية لدرجة كبيرة تحير الامهات في كيفية مساعدة الطفل في الاقلاع عنها.

فطام طفلك عن اللهاية وبعض مميزات وعيوب استخدام اللهاية مع الأطفال.

تعتبر اللهايات أحد الأسباب التي تجعل الطفل هادئاً كما أن لها العديد من المزايا الأخرى كما يلي: لا تؤثر اللهاية على طول فترة النوم لكنها قد تساعد طفلك على النوم.

ومن ميزاتها انها تخفف من الانزعاج أثناء الرحلات الجوية أو السفر بالطائرة.

قد تساعد اللهاية في تقليل خطر متلازمة موت الرضع المفاجئ.

عيوب استخدام اللهاية للطفل

غالبا ما تتساءل الأمهات عن كيفية فطام الطفل عن اللهاية لكبر سن الطفل أو لظهور بعض الآثار السيئة الناتجة عن استمرار الطفل في استخدام اللهاية لفترات طويلة ومنها ما يلي:

تفضيل اللهاية عن الرضاعة الطبيعية

إذا كنتِ ترضعين طفلك، فيجب أن تتجنبي تقديم اللهاية لطفلك في الأسابيع القليلة الأولى حتى يتمكن من التعود على ملمس وشكل الحلمة الطبيعية لثديك بالإضافة إلى توفير بعض الوقت حتى يبدأ إفراز اللبن في الزيادة وتنتظم لديكِ عملية الرضاعة الطبيعية.

مشاكل الأذن

إن الأطفال الذين يستخدمون اللهايات هم أكثر عرضة للإصابة بالعدوى البكتيرية في الأذن خاصة الأذن الوسطى بشكل متكرر أكثر من غيرهم من الأطفال الذين لا يستخدمون اللهاية وفقًا لإحدى الدراسات.

مشاكل الأسنان قبل بلوغ سن الثانية من عمر الطفل، عادة ما يتم تصحيح أي مشاكل في نمو الأسنان في غضون 6 أشهر من التوقف عن استخدام اللهاية، ولكن بعد اكتمال العامين يمكن أن تبدأ أسنان طفلك الأمامية أو السفلية في الانحراف عن موضعها مما يسبب تفاقم مشاكل الأسنان فيما بعد.

كيفية فطام الطفل عن اللهاية

هناك بعض النصائح الي يمكنك تنفيذها حتى تتمكني من فطام طفلك عن اللهاية كما يلي:

في البداية توقفي عن تقديم اللهاية للطفل هذه ليست الطريقة المناسبة للجميع، لكن العديد من الآباء والأمهات يشعرون ببساطة أن التوقف عن تقديم اللهاية للطفل هي الطريقة الأسرع للتخلص من هذه العادة، ويجب أن تتوقعي بعض نوبات الغضب المزاجية التي قد تستمر لبعض الوقت، ولكن في النهاية سيتعود الطفل على تركها.

قومي بإفساد اللهاية إذا كنتِ ترغبين في معرفة كيفية فطام الطفل عن اللهاية يمكنك أن تحاولي غمس اللهاية في عصير الليمون أو استشيري الطبيب أو الصيدلي عن المستحضرات التي يمكنك إضافتها للهاية حتى تساعدي طفلك على تركها بطريقة صحية أو قومي بعمل ثقب صغير في طرف اللهاية مما يجعلها أقل متعة للامتصاص بالنسبة للطفل، وكرري ذلك حتى يتعود طفلك على تركها.

كما ويمكنك تحديد أوقات معينة للهاية فابدئي في وضع حدود للوقت الذي يمكن فيه استخدام اللهاية، واختاري الأوقات التي يكون فيها الطفل مشغولاً بلعبة جديدة أو في اللعب مع أطفال آخرين وفي وجودك خارج المنزل مع الطفل يبدأ الطفل في نسيان اللهاية والتعود على تركها.

كوني مستعدة لنوبات الغضب والتوتر التي سيقوم بها الطفل عند توقفك عن إعطاؤه اللهاية كما أن الأمر قد يتطلب الأمر بعض الوقت.

مقالات ذات صلة

                    
زر الذهاب إلى الأعلى