تربية الأطفال

كيف أتعامل مع المراهق العنيد؟

من المؤكد ان مرحلة المراهقة هي مرحلة حساسة في حياة الجميع، وعلى الأهل مراعاة أبنائهم والتعامل معهم بطرق سلسلة دون اللجوء إلى الغضب والعصبية.

ومن أصعب المشكلات التي يواجهها للأهل مع أبنائهم المراهقين  هي مشكلة العند، فكيف يمكن للأهل التعامل مع المراهق العنيد؟

إليكم الإجابة في هذا المقال…

  • محاولة فهم المراهق عن طريق اهتمامه:

مشاركة المراهق جميع اهتماماته،. وتفادي أن يكون الفاصل العمري حاجزاً في العلاقة بين الوالدين والمراهق.

  • إظهار حبك له :

إحاطة المراهق بالحب والاهتمام ، ولكن عدم المبالغة في ذلك، ومساعدته في تحمل المسؤولية وزيادة صلابته.

  • عدم إلقاء المحاضرات والأوامر :

تسلط الوالدين هو من الأمور التي لا يتقبلها المراهق، مما يؤدي إلى نشوء النزاعات، لذلك يجب الاعتماد على أسلوب الحوار والتفاهم.

  • لا تحادثه أثناء غضبك أو غضبه :

أي البعد عن مناقشة المراهق وقت الغضب، فالانفعالات الشديدة تجعل الإنسان يفقد القدرة على إصدار الأحكام المناسبة، أو التفكير بحيادية واتزان ، وتجعله غير قابل لاستقبال النصائح من الآخرين.

  • عدم تجاهله بالحديث أو بالقرار :

من أكثر الأمور التي تسبب المشاكل هي تجاهل الأهل لأبنائهم، فيجب على الأهل قدر الإمكان التواصل مع الأبناء، مناقشتهم دائماً في أمور حياتهم اليومية وقراراتهم.

  • عدم التركيز على سلبيات المراهق :

في هذه الفترة يكون المراهق صعب المزاج، ولكن يجب على الأهل عدم التركيز على سلبيات المراهق وتحفيزه على تغييرها.

  • عدم المقارنة :

يجب التركيز على جميع الإيجابيات التي توجد في المراهق،. والابتعاد عن مقارنته بغيره وتعزيز الثقة بالنفس لديه.

  • وضع الحدود مسبقاً :

وضع الحدود وبيانها للمراهق واقناعه بالصواب والخطأ لتنمية الإدراك الذاتي عنده.

مقالات ذات صلة

                    
زر الذهاب إلى الأعلى