تربية الأطفال

كيف تتعاملين مع ابنك الأول في حال صار يشعر بغيرة من المولود الجديد؟

يشعر الطفل بالغيرة الشديدة عن قدوم المولود الجديد، خاصة أنه يلاحظ أن الاهتمام به قليل متحولا للمولود.، وأحياناً تلك الغيرة تدفع الطفل لأن يكره شقيقه، وربما يؤذيه، خاصةً إن لم يقدر الأهل مشاعر الطفل ويتعاملون معها بالشكل الصحيح.

كما يلتفتون بشكل كامل للطفل الجديد، الأمر الذي يؤثر على نفسية الطفل الأول ومن المحتمل أن تؤدي لأضرار جسدية. مثل أن يمرض الطفل، أو أن يفقد وزنه وغيرها، لذلك اليكِ في هذا المقال بعض العلامات التي تدل على أن طفلك يغار من المولد الجديد، وكيف تتعاملين مع هذا الموضوع؟

اهم نقطة يمكن للأم ملاحظتها في حال كان طفلها يغار من المولد الجديد هي التقليد، حيث يقوم بعض الأطفال بتقليد ما يفعله الطفل حديث الولادة، كي يلفتوا الانتباه إليهم، ويبرهنوا لوالديهم أنهم مازالوا صغار، منها أن يطلب بإلحاح أن يرضع من زجاجة شقيقه، في حين أنه قبل ولادة شقيقة لم يكن يستعمل الرضاعة أو يطلبها كمايحاول أقصى جهده أن ينام في سرير المولود الجديد، ويرفض النزول منه، أو تبدو عليه علامات الغضب عند إبعاده عنه.

إضافة لما سبق يقوم الطفل بالتبول في ملابسه، وهذا ما لاحظته عشرات النساء على أبنائهن عند قدوم رضيع جديد، يصر على أمه بأن تحمله، ويدعى المرض، من باب جلب الاهتمام به.

أحياناً وعندما لا يجيد الأهالي التعامل مع هذه الحالة، يقول الطفل بضرب أخيه ويقرصه، كما يحاول أن يطعم المولود بنفسه.

ولكن ما من مشكلة إلا ولها حل، الأمر بسيط فقط اتبعي النصائح التالية:

– حاولي أن تمنحي وقتا لابنك، دلليه وعانقيه.

– أعملي على أن تعطي الفرصة لابنك كي يهتم بشقيقه الأصغر- ، وأن تشعريه بمدى مسؤولية  ذلك، مثل أن يطعمه أو يحمله.

أو حتى يغني له حتى ينام، واصطحابيه معك إلى السوق كي يساعدك باختيار ملابس المولود والأمور التي يحتاجها.

– عندما يقوم بتصرفات جيدة حيال شقيقه الأصغر امدحيه، وأثنى عليه ولا مانع من وجود مكافأة له.

– وحاولي قدر الإمكان أن تتجاهلي سلوكياته الخاطئة، وركزي على الإيجابية منها، كذلك اطلبي مشورته في كيفية حل مشاكل المولود.

مقالات ذات صلة

                    
زر الذهاب إلى الأعلى