العائلة

كيف تتعامل مع من يلعب دور الضحية

 

  • الخطوة الأولى في التعامل مع من يلعب دور الضحية هو عدم شعورك بالذنب أو المسؤولية تجاه ما يشعر به، لا تأخذ شكاوي الشخص بشكل شخصي ولا تظن أنه يريد منك تغيير عالمه هو فقط يحب دوره.
  • قاوم رغبتك الشديدة في اعطاء الحلول والنصائح، مهما كان الحل بسيطاً في رأيك. ومهما شعرت بالملل من استسلامه لا تعطيه الحلول.

بدلاً عن ذلك قل له نعم لقد ذكرت مشكلتك كثيراً لكن هل استطيع أن اساعدك في شيء لحله؟

غالباً سوف يقول لك لا، لا تستطيع حله، في هذه الحالة قل له إذن لماذا تكرره علي؟

كرر هذا الحوار إلى درجة مملة حتى يمل الشخص من تكرار شكاويه.

  • من الطرق الأخرى للمواجهة هي المبالغة في بيان مشكلته حتى يستغرب هو ويقول لا ليس بهذا السوء!

مثلاً إذا كان الشخص يشتكي باستمرار من سوء ظروف عمله ولا ينظر إلى دوره في ذلك بدلاً عن بيان ايجابيات عمله بالغ في ذكر السلبيات التي يقولها حتى يتوقف هو عن التذمر ويقول لا ليس بهذا السوء بالنهاية هناك بعض الايجابيات.

أو إذا كانت زوجة تشتكي عن زوجها أو ابنائها استخدم نفس الطريقة في المبالغة.

  • أو استخدم اسلوب الاستنكار والتعجب مثلاً قل لم أكن أعلم أنك لهذه الدرجة انسان عاجز تواجه مشاكل بهذا الشكل دون أن يكون لك دور فيها أبداً
  • أو استخدم أسلوب المزاح والضحك إذا كان يتناسب مع شخصيتك وبين له دوره في مشكلته بأسلوب مضحك يضطره للضحك عن تكملة دوره المأساوي.

مقالات ذات صلة

                    
زر الذهاب إلى الأعلى