تربية الأطفال

كيف تقيس درجة حرارة طفلك

يصاب جميع الأطفال بالحمى من وقت لآخر، عادة لا تسبب الحمى نفسها أي ضرر ويمكن أن تكون في الواقع أمرًا جيدًا غالبًا ما تكون علامة على أن الجسم يقاوم العدوى. لكن الحمى الشديدة في بعض الأحيان هي علامة على وجود مشكلة تتطلب اهتمام طبيبك.

إليك كيفية قياس درجة حرارة طفلك بأمان ودقة.

ما هي أنواع موازين الحرارة المتوفرة؟

ميزان الحرارة الرقمية

يعطي ميزان الحرارة الرقمية أسرع وأدق القراءات، وهي النوع الوحيد الذي يوصي به الأطباء حاليًا. متوفرة في مجموعة متنوعة من الأحجام والأشكال، وتباع في معظم محلات السوبر ماركت والصيدليات.اقرأ إرشادات الشركة المصنعة لمعرفة الغرض من استخدام مقياس الحرارة وكيف يشير إلى اكتمال القراءة.

تستخدم موازين الحرارة الرقمية لطرق قياس درجة الحرارة هذه:

  • المستقيم (في الأسفل) – الطريقة الأكثر دقة للأطفال دون سن 3 سنوات
  • عن طريق الفم (في الفم) – الأفضل للأطفال من سن 4-5 سنوات أو أكبر الذين يمكنهم التعاون
  • إبطي (تحت الذراع) – مقياس الحرارة الرقمي الأقل دقة ، ولكنه جيد للفحص الأول

أنواع أخرى من موازين الحرارة

موازين حرارة الشريان الصدغي التي تقيس موجات الحرارة على جانب الجبهة ويمكن استخدامها عند الرضع بعمر 3 أشهر وما فوق

موازين حرارة الأذن الإلكترونية التي تقيس موجات الحرارة من طبلة الأذن ويمكن استخدامها عند الرضع بعمر 6 أشهر وما فوق

أنواع غير مستحسن استعمالها

لا يُنصح باستخدام هذه الأنواع من موازين الحرارة لأنها أقل دقة:

  • موازين الحرارة الشريطية البلاستيكية
  • تطبيقات درجة حرارة الهاتف الذكي

كانت موازين الحرارة الزجاجية الزئبقية شائعة في السابق، ولكن لا ينبغي استخدامها بسبب التعرض المحتمل للزئبق، وهو مادة سامة بيئية.

 

نصائح لأخذ درجات الحرارة حسب العمر

كما يعلم أي والد، يمكن أن يمثل قياس درجة حرارة الطفل المتعثر تحديًا، تعتمد أفضل طريقة على عمر الطفل ومزاجه.

قم بتشغيل الترمومتر الرقمي وامسح الشاشة من أي قراءات قديمة، عادة ما تحتوي موازين الحرارة الرقمية على مسبار بلاستيكي مرن به مستشعر درجة الحرارة في الطرف وشاشة رقمية سهلة القراءة على الطرف الآخر. إذا كان مقياس الحرارة الخاص بك يستخدم أغلفة أو أغطية بلاستيكية يمكن التخلص منها ، فضع واحدة وفقًا لتعليمات الشركة المصنعة. تخلص من الغلاف بعد ذلك ونظف مقياس الحرارة وفقًا لتعليمات الشركة المصنعة قبل إعادته إلى علبته.

بالنسبة للأطفال الذين تقل أعمارهم عن 3 أشهر، ستحصل على القراءة الأكثر موثوقية باستخدام مقياس حرارة رقمي لأخذ درجة حرارة المستقيم. اتصل بالطبيب إذا كان طفلك أصغر من 3 أشهر ودرجة حرارته 100.4 درجة فهرنهايت (38 درجة مئوية) أو أعلى.

بالنسبة للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 3 أشهر و 6 أشهر، لا يزال مقياس الحرارة الرقمي للمستقيم هو الخيار الأفضل، يمكن أيضًا استخدام مقياس حرارة الشريان الصدغي.

بالنسبة للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 6 أشهر و 4 سنوات، يمكنك استخدام مقياس حرارة رقمي لأخذ درجة حرارة المستقيم. يمكنك أيضًا استخدام مقياس حرارة طبلي (الأذن) أو مقياس حرارة رقمي لأخذ درجة حرارة إبط (الإبط)، لكنها أقل دقة.

بالنسبة للأطفال بعمر 4 سنوات أو أكبر، يمكنك عادةً استخدام مقياس حرارة رقمي لقياس درجة حرارة الفم إذا كان طفلك سيتعاون. لكن الأطفال الذين يسعلون كثيرًا أو يتنفسون من خلال أفواههم بسبب انسداد الأنف قد لا يتمكنون من إبقاء أفواههم مغلقة لفترة كافية لقراءة شفهية دقيقة. في هذه الحالات، يمكنك استخدام الطريقة الصدغية أو الطبليّة أو المستقيمية أو الإبطية (باستخدام مقياس حرارة رقمي).

 كيف يمكنني قياس درجة حرارة الفم؟

يعتبر قياس درجة حرارة الفم أمرًا سهلاً في حالة الطفل الأكبر سنًا المتعاون.

انتظر من 20 إلى 30 دقيقة بعد أن ينتهي طفلك من الأكل أو الشرب لقياس درجة حرارة الفم، وتأكد من عدم وجود علكة أو حلوى في فم طفلك.

ضع طرف الترمومتر تحت اللسان واطلب من طفلك أن يغلق شفتيه حوله، ذكّر طفلك ألا يعض أو يتحدث، وأن يسترخي ويتنفس بشكل طبيعي من خلال الأنف.

انتظر حتى تسمع العدد المناسب من أصوات التنبيه أو أي إشارة أخرى بأن درجة الحرارة جاهزة للقراءة. اكتب الرقم على الشاشة، مع الإشارة إلى الوقت من اليوم الذي أخذت فيه القراءة.

كيف يمكنني قياس درجة حرارة الإبط؟

هذه طريقة مناسبة لقياس درجة حرارة الطفل، على الرغم من أنها ليست دقيقة مثل درجة حرارة الفم لدى الطفل المتعاون، إلا أن بعض الآباء يفضلون أخذ درجة حرارة إبطية، خاصة للأطفال الذين لا يستطيعون حمل مقياس حرارة في أفواههم.

اخلعي ​​قميص طفلك وقميصه الداخلي وضعي الترمومتر تحت الإبط (يجب أن يكون ملامسًا للجلد فقط وليس الملابس).

اطوِ ذراع طفلك عبر الصدر لتثبيت مقياس الحرارة في مكانه.

انتظر حتى تسمع العدد المناسب من أصوات التنبيه أو أي إشارة أخرى بأن درجة الحرارة جاهزة للقراءة. اكتب الرقم على الشاشة، مع الإشارة إلى الوقت من اليوم الذي أخذت فيه القراءة.

مهما كانت الطريقة التي تختارها، ضع هذه النصائح في الاعتبار:

لا تقم مطلقًا بقياس درجة حرارة طفلك بعد الاستحمام مباشرة أو إذا تم تجميعه بإحكام لفترة من الوقت، فقد يؤثر ذلك على قراءة درجة الحرارة.

لا تترك طفلك أبدًا دون رقابة أثناء قياس درجة الحرارة.

مقالات ذات صلة

                    
زر الذهاب إلى الأعلى