تربية الأطفال

كيف ننمي الذكاء البصري عند الأطفال؟

الذكاء البصري عند الاطفال الصغار أحد أنواع الذكاءات المهمة التي للأسف لا يلقى عليها الضوء بشكل كبير في المدارس، ولذلك يأتي دور العائلة في الاستعانة بالصور والرسومات ومقاطع الفيديو لجعل ما يتعلمه طفلك أكثر إثارة للاهتمام، كما عليكم التأكد أنه لا يوجد طفل لا يتمتع بالذكاء البصري، ولكنها نسب تختلف من طفل إلى آخر، وانتم فقط تحتاجون إلى تطوير هذه المهارة والاهتمام من خلال هذه النصائح التي سوف نذكرها في هذا المقال…

  • الرسم هو أحد أهم الطرق التي يتم اتباعها في تنمية هذا النوع من الذكاء، لأن الذكاء البصري يعتمد على الخيال والتصور، ويعمل الرسم على تنمية هذه الموهبة وزيادة خياله.
  • الاستعانة بالأشكال الهندسية حيث يمكن للأم مساعدة أطفالها على تنمية الذكاء البصري باستخدام المصطلحات المكانية والأشكال الهندسية كوسيلة تعليمية في الحياة اليومية، كتعريف الطفل بالمثلث الطويل، والدائرة الكبيرة، والزاوية الحادة، أو توجيه أسئلة حول العلاقات المكانية من الداخل، مثل: هل اللعبة داخل الدرج أم خارجه؟ هل تعتقد أن القطة تحت الأريكة أم خلفها؟ مع طلب تكرار هذه المصطلحات من الطفل وشرح ما تعنيه.
  • يمكن جعل الطفل يمارس أحد أنواع الفنون التشكيلية، حيث يمكنه على سبيل المثال تعلم النقش على الزجاج أو الخشب، وتعمل هذه الفنون على زيادة معدل ذكائه البصري.
  • تساعد ألعاب الذكاء المناسبة لعمر الطفل، تساعد على تنمية التفكير والتخيل لديه، ويمكن شراء الألعاب التي يوجد بها بعض المتاهات التي يسعى إلى حلها لينمي من خياله وتفكيره، كذلك العاب الألغاز.
  • سرد عدد من القصص المفيدة على الطفل، حيث تجعله هذه القصص يتساءل عدد من الأسئلة في خياله وبالتالي توسيع إدراكه وخياله.
  • اختيار برامج تليفزيونية محددة له، والتي يوجد بها محتويات مفيدة بشكل كبير، وجعله يتخيل لأنها تثير لديه التساؤلات ، وتجذب انتباه الطفل وتحفزه اكثر على التساؤل والتخيل.
  • تعلم مهارة قراءة الخرائط، فقراءة الخرائط تُكسب الأطفال القدرة على التفكير بشكل منهجي في العلاقات المكانية واسعة النطاق بين المواقع المختلفة بطريقة ملموسة، من خلال تعلم قراءة الخرائط وكيفية الاستفادة منها.

مقالات ذات صلة

                    
زر الذهاب إلى الأعلى