تربية الأطفال

لماذا يشعر الطفل أنه غير محبوب؟

الطفل الذي لا يشعر بالود والتفاهم من أهله، ويهتم أهله فقط بسلبياته، ويتعرض كثيراً إلى القسوة منهم، يرى نفسه أقل من غيره يحزن ويكره نفسه ويتمنى أن يكون غير نفسه.

واحياناً قد يصل به الأمر أن لا يحب نفسه، وبسهوله يصل الطفل لهذا الشعور ان وجد نفسه مختلف أو أقل من غيره.

شعور الطفل بالحب والقبول من أهله هو ما يمثل صورته الداخلية عن نفسه وهو الأساس لثقته في نفسه وفي العالم الخارجي.

إذن ما هي اسباب شعور الطفل انه غير محبوب:

– ‏ قسوة

– ‏ كثره عقاب

– ‏ انتقاده باستمرار

– استخدام المقارنة معه حتى لو للتحفيز

– ‏ افتقاد الطفل لاحتياجات اساسية (حب – احتضان – آمان…)

– ‏ خلافات مستمرة امامه أو بسببه

– ‏ توبيخه واحراجه أمام الغير

‏شعور الطفل انه محبوب و قدرته أن يحب نفسه باعتدال وبدون مبالغة او انانية هو شعور جميل ويدل علي صحته النفسية.

أما بالنسبة لعلامات نقص الحب عند الأطفال فهي :

– ‏ تجنب اللعب مع الأطفال

– ‏ معظم وقته صامت

– ‏ قد يعاني تأتأة /تبول لاإرادي/مشاكل في النوم

– ‏ تساهل بحقوقه وحاجاته

– ‏ معظم وقته وحيد وحزين

– ‏ يشغل نفسه بألعاب لا يستمتع بها

– ‏ محاولة مجاراة اصحابه احياناً خوفاً من فقدهم

– ‏ ضعف ثقته في نفسه

– ‏سلوكيات عنيفة او سوء سلوك

والسؤال هنا كيف اتعامل مع هذا الطفل؟

باختصار تجنب الأسباب المذكورة في  المقال والتي توصل للطفل احساس أنه غير محبوب بالإضافة إلى ‏مدح إيجابياته، ودعم ثقته في نفسه، تكلفته بمهام يستطيع انجازها.

ولا تنسى ‏عبر له عن حبك، لا تربط بين فعله الخاطئ وشخصه.

مقالات ذات صلة

                    
زر الذهاب إلى الأعلى