تربية الأطفال

مخاطر العنف اللفظي على نفسية الطفل

 

للعنف اللفظي مخاطر عديدة على نفسية الأطفال واهمها :

  • الأطفال الذين يتعرضون إلى العنف اللفظي تتكون لديهم العقد النفسية، ويكون الأطفال غير أسوياء من الناحية النفسية، حيث أن العنف اللفظي يدمر نفسية الأطفال بشكل كبير.
  • ممارسة عادات غير صحية أبداً مثل وضع الأصابع في فمه، أو العض، ويمكن أن يؤذي الطفل نفسه.
  • إصابة الطفل باضطرابات صحية وعقلية؛ مثل القلق، والاكتئاب، والإصابة بمرض الرهاب والخوف من أي شيء.
  • ميل الأطفال إلى ارتكاب الجرائم المختلفة مثل السرقة والقتل.
  • ميل الأطفال إلى إيذاء أنفسهم، من خلال قيام الأطفال بتجريح أنفسهم في أداة حادة، كنوع من التعبير عن شعورهم بالتعب النفسي نتيجة تعرضهم للعنف اللفظي.
  • عدم قدرة الطفل على تكوين علاقات مع أقرانه.
  • تراجع التحصيل الدراسي.
  • ممارسة الطفل لبعض السلوكيات المدمرة أو العدوانية، المعادية للسلامة المجتمعية.
  • بدء الأطفال في مرحلة من حياتهم بتعاطي المخدرات والكحول.
  • يعاني الطفل المعنف في أغلب الأحيان من تأخر النمو.
  • إصابة الطفل بعض الاضطرابات؛ مثل اضطراب النوم،

واضطرابات الأكل، أو الاضطرابات الخاصة بالتعلم أو الكلام.

  • يواجه الطفل المعنف صعوبة بالغة في التعبير عن نفسه.
  • إصابة الطفل ببعض المشكلات الصحية أو الاضطرابات الجسدية.
  • تفكير الطفل في الانتحار.
  • يعاني عادةً الطفل الذي تعرض إلى العنف اللفظي إلى انخفاض ثقته بنفسه، إضافة إلى انخفاض مستوى احترامه لذاته.
  • يؤدي إلى تعطيل طاقات الإبداع لديه، وشعوره المتكرر بعدم القدرة على تحمل المسؤولية والشعور بالضعف.

مقالات ذات صلة

                    
زر الذهاب إلى الأعلى