تربية الأطفال

مساوىء تناول أولادك الطعام أمام التلفاز

أصبحت مشاهدة التلفاز عادة يومية لدي جميع الأولاد وخاصة أثناء تناول الطعام. ولكن هل فكرت يوما أن لذلك الأثر الكبير على عادات تناول الطعام الصحية لأبنائك؟

قد أثبتت بعض الدراسات أن مشاهدة بعض الإعلانات التجارية والدعاية للوجبات السريعة والأطعمة غير الصحية التي يشاهدها الأولاد على شاشة التلفاز تأثيرًا على اختيارات الأولاد للطعام. كما أثبتت الدراسات أيضا أن ما يشاهده الأولاد هو ما يأكلونه، مما يدل على أن مشاهدة التلفاز تشجع الأولاد على تناول الوجبات السريعة بكثرة. وهو السبب الأساسي لإصابة الأولاد بالسمنة.

وقد لا يرتبط ذلك بالمذاق الجيد ولكن بتأثير الإعلانات التجارية على عقول الأولاد والمغريات المقدمة إليهم، بل على العكس معظم تلك الأطعمة والوجبات السريعة غنية بالدهون والسكريات والسعرات الحرارية، كما أنها تفتقر للعناصر الغذائية اللازمة لصحة وبناء الجسم من الفيتامينات والمعادن والألياف.

في دراسة حديثة نشرت عن اكاديمية التغذية وعلوم الغذاء، وجد أن متوسط تناول الأطعمة المعلن عنها في التلفاز تحتوي على ثلاثة أضعاف كمية السكريات ومرتين ونصف كمية الدهون التي يستطيع الشخص العادي تناولها خلال اليوم الواحد، مما يتسبب في إصابة الأولاد بالسمنة.

وتقدم كارين أنسل، المتحدثة باسم أكاديمية التغذية وعلوم الغذاء بعض النصائح لتجنب تأثير مشاهدة التلفاز وتناول الوجبات السريعة على الأولاد.

مشاهدة التلفاز مع الأولاد، لابد من مراعاة مشاهدة الأباء للتلفاز مع الأولاد والمحتوى الذي يتلقونه وخاصة الاعلانات التجارية. وأيضا لا بد من مناقشة المنتجات والأطعمة التي يعلن عنها مع الأولاد ومعرفة مدى تأثيرها على تفكير الأولاد. فمثلا، عند مشاهدة بعض الاعلانات التجارية لإحدى الوجبات السريعة، يمكن إخبار الطفل عن المحتوى الغذائي لمثل هذه الوجبات وما إذا كانت تحتوي على بعض العناصر الغذائية المفيدة التي تساعده على ممارسة الرياضة بشكل أفضل وتساعده على حصد بعض البطولات الرياضية في الجري أو السباحة، وما قد تسببه من مخاطر على الصحة، وأنها السبب الرئيسي للسمنة.

مساعدة الأولاد على التعرف على الفوائد الغذائية للأطعمة التي يتناولها، فمثلا أثناء تناول وجبة الغداء يمكن سؤال الأولاد عن المكونات التي تدخل في صنع الأطعمة الموجودة والتحدث حول الفوائد الغذائية والعناصر الغذائية الموجودة في كل منها.

مشاركة الأولاد في تحضير الوجبات المنزلية، فبالسماح للأولاد في المشاركة في تحضير الطعام داخل المطبخ نساعدهم على اكتشاف الأطعمة الصحية. فالأولاد لديهم فضول طبيعى يمكن استغلاله كي يكتشف المذاق واللون والشكل الخاص بالأنواع المختلفة للفواكه والخضروات.

عدم مشاهدة التلفاز خلال تناول الطعام، الوقت المخصص لتناول الوجبات هو وقت مثالي تعليم الأطفال العادات الغذائية الصحية. كما يمكن استغلال هذ الوقت أيضا للتحدث وخلق روابط عائلية بين الآباء والأبناء. والتلفاز يعمل على جذب انتباه جميع افراد الأسرة مع عدم التركيز أثناء تناول الطعام. لذلك علينا أن نحاول استغلال هذا الوقت لتعليم الأولاد بعض العادات الصحية والأسرية الهامة.

وضع بعض الضوابط أثناء مشاهدة التلفاز، تعد مشاهدة التلفاز هى النشاط التقليدي الذي يمارسه معظم الأولاد لفترات طويلة. لذلك فإنه من الضروري تحديد بعض القواعد عند مشاهدة التلفاز لتجنب تأثير التلفاز على العادات اليومية للأولاد. كما أنه يفضل أن نساعد الأولاد على ممارسة بعض الرياضات أو بعض الألعاب المفيدة خلال اليوم بدلا من قضاء الفترات الطويلة في مشاهدة التلفاز.

مقالات ذات صلة

                    
زر الذهاب إلى الأعلى