تربية الأطفال

مكعب روبيك وذكاء طفلك

لعبة مكعب روبيك أجمل ألعاب الذكاء وتنمية المهارات للطفل العقلية، تعد الاختيار المثالي للأم التي تبحث عن لعبة تسلي طفلها وتنمي ذكاءه وقدرته على التركيز، لأن الطفل يحتاج إلى التفكير والتركيز للوصول إلى حل اللغز، لا بد من تجميع الألوان المتشابهة للوصول إلى الحل، مناسبة للطفل بعمر ست سنوات،  وتعتبر من الألعاب التي يفضلها الكبار أيضاً لأنها تمثل تحدي لهم للوصول إلى الحل.

ويحتوي المكعب على 6 وجوه، ولكل وجه لون، الأصفر والأزرق والبرتقالي والأبيض والأخضر والأحمر، وتعتمد فكرة اللعبة على تحريك كل مكعب صغيرٍ من أجل تشكيل وجوهٍ من اللون نفسه، فهي تعتمد على البراعة الذهنية، ومعرفة كيفية تذكر الخوارزمية التي تجعل حل المكعب ممكناً.

وهناك ما يزيد على 5% من سكان العالم يمكنهم حل مكعب روبيك، خاصة أنها تعتمد على الزمن في سرعة الحل، والرقم القياسي العالمي لحل مكعب روبيك هو 5.55 ثانية، فيما نجح  روبوت في حل مكعب روبيك في 3.253 ثانية.

وفي  هذا المقال سوف نتطرق إلى اهم الفوائد التي تقدمها هذه اللعبة لأطفالنا…

فالفوائد الكبيرة التي حققتها هذه اللعبة كانت وراء دخولها التعليم الياباني، وأصبح تعليم حل مكعب الروبيك من الحصص الإلزامية للطلاب لتنمية قدراتهم على سرعة البديهة والذكاء، نظراً لأنها من الألعاب التي تشكل تحدياً فكرياً للأطفال، وكثيراً ما يسجل بعضهم أرقاماً قياسية، كما تساعد على تنمية الذكاء المنطقي الرياضي، إذ تتيح هذه اللعبة للأطفال القيام بتجربة بسيطة لعمليات حسابية هندسية في تركيب المُكعّبات والمجموعات بشكل صحيح، ما يوثر إيجابياً على نموّهم العقلي وتطوير مهاراتهم الإدراكية بالتسلسل والتطابق والتصنيف.

وتجمع الروبيك الأطفال وتعتبر مثالية للأولاد والبنات، وقد يطلب الطفل مساعدة أقرانه في حل مكعب روبيك، وهذا التفاعل الاجتماعي أثناء اللعب البناء يشجعهم على التعاون والعمل كفريق والتنظيم الذاتي، وتعزز اللعبة قدرة الطفل على الإبداع المدرسي خلال سنواته الدراسية المقبلة، لذلك قد تعتمد بعض المعلمات على ألعاب المكعبات في فروع شتى، كالرياضيات في العد والجمع والطرح والهندسة وفي القراءة، حيث يحسن الوعي اللغوي في القراءة والكتابة، كما يمكن استخدام المكعبات وبعض القطع من مكعب روبيك في العلوم لشرح الافتراضات والتطورات وتوسيع الخيال، حيث يتيح اللعب بالمكعبات للأطفال خلق أي شيء يتخيلونه بطريقة فريدة، كما يعزز لديهم قدرة تخطي العواقب والتحديات مرة تلو الأخرى.

ويحاول الأطفال من خلال هذه اللعبة التحكم بأيديهم وأصابعهم أثناء تحريكهم المكعبات الصغيرة، فالنقر على القطع المتراصة ونقل الكتل المختلفة وتحديد الألوان المتشابهة يحفز مهاراتهم الحركية الدقيقة ويساعدهم في ضبط تعلمهم مهارات أكبر بعمر أكبر كارتداء الملابس والكتابة بطريقة صحيحة، وهو ما يعني صقل المهارات الحركية.

مقالات ذات صلة

                    
زر الذهاب إلى الأعلى