المرأة

هل تقدم الدورة الشهرية من علامات الحمل؟

من وقت إلى آخر تعاني النساء من اضطرابات الدورة الشهرية التي قد تسبب تقدم موعدها أو تأخيرها، بعض النساء المتزوجات يرغبن في معرفة إن كان لذلك علاقة بحدوث الحمل من عدمه

اضطرابات الدورة الشهرية قد تختلف فان مواعيد الدورة الشهرية عند بعض النساء، سواء بقدمها أو تأخرها عن المعتاد، ومن المفترض أن المدة بين أول يوم في الحيض الأول وأول يوم في الحيض التالي لك أن تقدر بـ 28 يوما، ولكن هذه المدة قد تختلف من امرأة إلى أخرى للتتراوح بين 21 إلى 39 يوما، لكن أحيانا قد تكون المدة أقل ويأتي الحيض مبكرا قليلا عن موعده، ومن أسباب ذلك:

  • السبب الاول خاصة في سن متاخر هو فترة ما قبل انقطاع الطمث.
  • التمارين الرياضية والمجهود البدني الزائد.
  • تقلبات الوزن.
  • الضغط النفسي.
  • تغيير العادات اليومية.
  • أدوية مرققات الدم (مضادات التخثر) بعض الأمراض الجنسية المنقولة.
  • متلازمة المبيض متعدد الكيسات.

أن تحتفظي بتقويم تنظمين فيه مواعيد دورتك الشهرية كل شهر حتى تستطعين حساب موعد تقدم وتأخر الحيض لديك يعتبر مهم جدا .

هل تقدم الدورة الشهرية من علامات الحمل ؟

قبل موعد دورتها الشهرية بأسبوع في الغالب يمكن أن تشعر المرأة ببعض علامات الحمل المبكرة ، لتبدأ بعض الأعراض المبكرة في الظهور والتي تشابه اعراض الدورة مع بعض الاختلافات البسيطة، ومن هذه الأعراض:

  • التعب والإرهاق
  • الغثيان
  • بقع نزيف زرع البويضة، ويكون خفيف
  • التغيرات المزاجية مثل الشعور بالاكتئاب
  • النفور من بعض روائح الطعام.
  • التغييرات في الثدي الذي يصبح ممتلئ أكثر مع الشعور بالألم

 

علامة مهمة إلى جانب العلامات الأخرى لإجراء اختبار الحمل لحسم الأمر هو في حال تفويت موعد الدورة الشهرية عن موعدها.

إن تقدم موعد الدورة لايمكن الجزم به كعلامة لحدوث الحمل، لكن في العموم من المهم أن تعرفي أفضل فترات التبويض لديك لرفع فرص حدوث الحمل لديك والتي تكون في الأغلب قبل 12 إلى 14 يوم من موعد الدورة التالية لك.

هل هناك امكانية للحمل بعد الدورة مباشرة؟

بالتأكيد هناك فترات تكون نسب الحمل فيها أكبر، كفترة التبويض مثلا، ولكن يبقى هناك احتمال للحمل في أي وقت بعد الدورة الشهرية، حتى ولو لم يكن بنسبة كبيرة كفترة التبويض المعروفة، وطالما أن الحيوانات المنوية يمكن أن تبقى لمدة 7 أيام، فلا بأس من المحاولة ،حيث يوجد إمكانية للحمل خاصة إن كانت الفترة بين الحيض والحيض التالي عندك قصيرة.

كيفية التأكد من الحمل؟

في حال كان لديك الأعراض التي المذكورة سابقا,  فلا يمكن الجزم من خلال هذه الاعراض بانها علامة  على حدوث الحمل، خاصة أن هذه الأعراض قد تتشابه مع حالات أخرى أحيانا،

لذلك الحل الاجدى هو في إجراء اختبار الحمل وذلك من خلال عدة طرق :

  • اختبار الحمل الرقمي.
  • اختبار الحمل المنزلي من خلال عينة البول الذي يحتوي على هرمون الحمل.
  • اختبار الدم.
  • السونار أي التصوير بالموجات الصوتية.

وفي حال كان هناك  شك بالنتائج الخاصة باختبار الحمل المنزلي لا بد من  استشارة الطبيب، كي يحدد نوع اختبار الحمل الذي يناسبك والفترة الأنسب للتأكد من النتائج حتى تكون أكثر حسم ودقة.

مقالات ذات صلة

                    
زر الذهاب إلى الأعلى