تربية الأطفال

وسائل ايجابية لتهيئة طفلك للعودة للمدرسة بروح عالية

بانتهاء العطلة الصيفية، يبدأ العام الدراسي الجديد، ويبدأ الموعد الحقيقي للعودة إلى المدارس بعد إجازة طويلة. بعض الأطفال لا يتقبلون العودة إلى المدرسة بعد إجازة طويلة قضوا فيها أوقات ممتعة بعيداً عن متاعب الدراسة والاستيقاظ مبكراً.

لذلك يجب عليكِ عزيزتي الأم بأن تهيئي طفلكِ على استقبال عامه الدراسي من جديد دون كلل او ممل، وتأتي هذه التهيئة تدريجياً مصاحبة لبعض من الخطوات حتى يستعيد طفلكِ كامل نشاطه ولياقته ويكون قادراً على تحمل أمور دراسته في المدرسة.

نحن اليوم سنضع بين أيديك مجموعة من النصائح والخطوات الهامة التي ستفيد طفلكِ لاستقبال عامه الدراسي برضا وسعادة.

كيف تهيئين طفلكِ على استقبال العام الدراسي الجديد:

دائماً ما يشعر الطفل بالتوتر عندما يقترب موعد المدرسة وخاصةً في الأيام القليلة التي تسبق أول يوم مدرسي لصغيركِ، لهذا لا تتفاجئين ان رأيتي طفلك أصبح عصبياً في تصرفاته نوعاً ما، لأنه سيكون مقبلاً على يوم جديد وأصدقاء جدد ومعلمون جدد، لذلك ستشعرين بأن طفلك يخاف من أول يوم دراسي له.

حتى تتفادي هذا الشعور أو حتى تخففين على طفلكِ هذا التوتر، عليكِ عزيزتي الأم بان تقتربي من طفلكِ بمساعدة اباه، وتحدثانه عن المخاوف التي يشعر بها من السنة الدراسية الجديدة، يجب عليكما ان تطمئنانه وتخبراه بأن كل شيء سيكون على ما يرام، وانه سوف يستمتع في المدرسة عندما يتعرف على أصدقاء جدد سيلعب معهم دائماً.

يجب ان يكون حواركم معه بناءً ويكون له أثراً ايجابياً على نفسية الطفل حتى يستقبل عامه الدراسي بحب وشغف.

في حالة تغيير المدرسة :

إذا كنتي قد غيرتي مدرسة طفلكِ، وتدركين بان طفلكِ سوف يقبل على أصدقاء جدد ومدرسة جديدة ومعلمين جدد، يجب عليكِ بمساعدة من زوجك ان تعرفوا طفلكما مسبقاً قبل دخوله إلى المدرسة على المعلمين، وان تحرصوا على التحدث مع المعلمين حتى يشعر الطفل بالطمأنينة عندما يرى معلمه مسبقاً، كما يجب عليكما ان تأخذوا صغيركما لعترفانه على مدرسته الجديدة وفصله الجديد حتى يتخفف شعور الرهبة الذي ينتابه من المدرسة الجديدة المقبل عليها.

في اليوم الأول من الدراسة سيكون من الصعب على الطفل أن يضبط مواعيد نومه وذلك بسبب العطلة الصيفية التي كان مقدار نومه فيها يختلف، لإنه كان يلهو ويلعب ويسهر فيها.

لذلك يجب عليكِ عزيزتي بأن تراعي هذا الشيء وأن تحرصي على تنظيم مواعيد نوم طفلكِ قبل أسبوعين على الأقل من بداية أول يوم دراسي له، حتى يعتاد تدريجياً على النظام واتباع مواعيد مضبوطة، حينها سيكون روتين النوم طبيعي له ولن يتأخر عن الاستيقاظ في أول يوم دراسي له وسيكون نشيطاً حينها. يجب ان تأخذي بعين الاعتبار بان مواعيد نوم الطفل يجب ان تكون على الأقل ثمان ساعات نوم في اليوم.

الغذاء المتوازن :

كما يجب أن تحرصي سيدتي أن تعدي نظام غذائي متوازن يناسب صحة طفلكِ ونشاطه في المدرسة، ننصحكِ بالتوقف عن اعداد الوجبات السريعة التي اعتاد عليها طفلكِ أثناء العطلة الصيفية نتيجة السفر أو غيره، كما يجب عليكِ تقديم فطور متكامل لصغيركِ يحتوي على جميع العناصر الغذائية اللازمة لتقوية جهازه المناعي وحمايته من العدوى المنشرة، كما يجب عليكِ ان تعوديه على شرب كميات كافية من الماء يومياً، حتى لا يتعرض إلى الجفاف الناتج عن التعرض إلى الشمس أثناء الطابور المدرسي او الفسحة.

قبل بدء العام الدراسي الجديد، يجب أن يتعود الطفل على طريق مدرسته ويحفظه تماماً، ننصحكِ بتعريفه على المعالم البارزة في الطريق، كما يجب تزويد الطفل بأرقام الهواتف التي تصله بوالديه، فربما يكون بحاجة إليها في حال حدوث أي امر طارئ له.

مقالات ذات صلة

                    
زر الذهاب إلى الأعلى