السفر

مدينة اسبانية تغرّم السائحين بـ750 يورو في حال…؟

إن كنت من محبي السفر مع عائلتك واخترت اسبانيا لهذا الموسم، عليك أن تعلم أن مدينة فيغو الواقعة في مقاطعة بونتيفيدرا التابعة لمنطقة غاليسيا شمال غرب إسبانيا، قد فرضت غرامة قدرها 750 يورواً (645 جنيهاً إسترلينياً) على السائحين، إذا تمّ ضبطهم وهم “يتبوّلون في البحر”. قانون غريب جداً ولا شك أنه قد أضحكك إنما وفقا لموقع جريدة “إندبندنت” البريطانية، فإنّ مجلس المدينة في فيغو، أصدر قانوناً يحظّر التبوّل على الشاطئ أو في البحر بحيث أصبح التبوّل في مناطق الشاطئ والمياه انتهاكاً للنظافة وللوائح الصحّية، إلّا أنّ مجلس المدينة لم يوضّح كيف يخطّط لمراقبة السائحين والسبّاحين.

وأضاف مجلس المدينة أنّه سيزيد عدد المراحيض العامّة على شواطئ المدينة، كإجراء آخر لمكافحة التبوّل في البحر إذ يبدو أنها مشكلة كبيرة يعانون منها!.

وكان مجلس مدينة فيغو حظّر استخدام الصابون والشامبو في البحر، وكذلك “غسل أواني الطبخ في مياهه” وهو أيضاً قانون ملفت يشير إلى قلة مسؤولية القاطنين فيها أو السياح!.

فيغو ليست أوّل مدينة ساحليّة في إسبانيا تفرض مثل هذا الحظر، حيث شهد العام 2017 إعلان مسؤولي مدينة سان بيدرو ديل بيناتار في مورسيا، جنوب شرق إسبانيا، حظر التبوّل في البحر فضلاً عن حظر حمّامات الشمس للعراة، وكذلك اللعب في الكرة على الشاطئ، وحجز مساحة على الشاطئ بمنشفة، وحفلات الشواء.

ومن الممكن أن يواجه المصطافون الذين يخالفون قواعد العري في سان بيدرو أيضاًّ غرامة قدرها 750 يورواً، ويمكن أن يؤدّي تنظيم حفل شواء على الشاطئ نفسه إلى دفع غرامة تصل إلى 1500 يورو.

مقالات ذات صلة

                    
زر الذهاب إلى الأعلى